أخر الأخبار

لجنة تفتيش مركزية تحل بشركة "إنتيرشيبين" وتمنع باخرتها من مغادرة ميناء طنجة المدينة

طنجاوي
حلت صبيحة هذا اليوم، لجنة تفتيش مركزية من مديرية الملاحة التجارية، بميناء طنجة المدينة، للتحقيق في الخروقات الخطيرة التي تورطت فيها الشركة.
وحسب مصادر متطابقة، فإن اللجنة وقفت على فضائح بالجملة، أخطرها غياب ابسط شروط السلامة في الباخرة الوحيدة التي تؤمن خط (طنجة المدينة - طريفة)، حيث اكتشفت انها تبحر فقط بمحركين إثنين من أصل أربعة، فيما المحركين الآخرين أصابهما العطب منذ يزيد عن سنة، ولم تبادر الشركة إلى إصلاحهما، وهو ما يشكل خطورة جدية على سلامة المسافرين، وتهديدا للملاحة التجارية بالمضيق، الذي يعرف حركية كبيرة للبواخر. 
أمام هذا الخرق، منعت اللجنة الباخرة المذكورة من الابحار، حيث تم توجيه المسافرين نحو شركة FRS، فيما لازال المفتشون يواصلون افتحاصهم على ظهر الباخرة، ولايستبعد ان يتوجه المفتشون نحو إدارة الشركة لمساءلة طاقمها الاداري.
وعلى صعيد آخر، علم موقع "طنجاوي" من مصادر موثوقة، أن باخرة "MED STAR" التي اقتنتها شركة إنتيرشيبين لتأمين خط (طنجة المتوسط - الجزيرة الخضراء)، تبين في آخر المطاف ان عملية الاقتناء يشوبها الكثير من الغموض، خاصة وان السعر المصرح به لا سوازي حالتها الميكانيكية، وهو ما يستدعي فتح تحقيق غي الموضوع، والدليل على ذالك ان سلطات ميناء الجزيرة الخضراء قد وجهت عدة إنذارات للباخرة المذكورة بسبب غياب شروط السلامة، ومنذ أيام رفضت السلطات المينائية بالحزيرة الخضراء استقبال الباخرة المذكورة، وهي توجد منذ أيام في عرض البحر بين صخرة جبل طارق ومدينة لالينيا!!.
وفي الوقت الذي تلوذ فيه شركة إنتيرشيبين بالصمت المطبق، أمام هاته الفضيحة، تطرح تساؤلات عريضة حول عدم تحمل مديرية الملاحة التجارية لمسؤولياتها في المراقبة، ولماذا تغاضت كل هاته المدة عن هاته الاختلالات؟!.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@