أخر الأخبار

يحدث باليابان.. رفضوا إغلاق محطة للقطار حتى لا يحرموا طالبة من متابعة دراستها

طنجاوي

في  وقت يعاني فيه الطالب المغربي من  التهميش والقمع و العنف بكل أشكاله، يستوقفنا مقال نشره موقع "العربي الجديد" عن التقديس الذي توليه اليابان لطلاب العلم الذين هم مستقبل البلاد و عمادها.

يحكي المقال حكاية ليست من نسج الخيال و لا هي مستوحاة من أفلام هوليودية بل حقيقة تبرز المكانة التي يحظى بها الطلاب هناك في اليابان.

هي طالبة يابانية تقيم بجزيرة هوكايدو،  لا يمكن لها الذهاب لمدرستها الثانوية إلا عبر قطار يمر بمحطة "كامي شيراتاكي"، القريبة من بيتها، غير أنها المسافر الوحيد الذي يستقل هذا القطار، إذ لا يركب على متنه أي أحد آخر غيرها طوال أيام الأسبوع.

و قد سبق أن طرحت فكرة إغلاق هذه المحطة خلال الصيف الماضي، وذلك لعدم جدواها من الناحية التجارية بسبب  عدم وجود مداخيل منها، غير أن شركة السكك الحديدة اليابانية رفض الفكرة رفضا قاطعا وأكدت أهمية بقاء هذا القطار، و ذلك حفاظا على المسيرة الدراسية للفتاة وعدم تعطيلها.

 و يضيف المصدر أن شركة السكك الحديدة شددت على ضرورة ضبط مواعيد مرور القطار لتكون مطابقة لمواقيت ذهاب الطالبة وعودتها إلى المدرسة، تفاديا لأي تأخيرات ينتج عنها تشتت تركيزها في مشوارها الدراسي.

وهكذا اتخذت السلطات اليابانية المختصة قرار إبقاء هذا القطار في خدمتها حتى انتهائها من دراستها وحصولها على الشهادة التخرج.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@