أخر الأخبار

تفاصيل أزيد من ثلاث ساعات من محاكمة عصابة مخلص

طنجاوي
 
 اتهامات مثيرة وجهتها هيئة دفاع عصابة الرصاص للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، خلال جلسة المحاكمة التي جرت أمس بغرفة جنايات طنجة،،سيما فيما يتعلق بالمتهم الرئيسي مخلص وشقيقه فهد.
دفاع المتهمين قال إنه تمت فبركة الاتهامات ضد الظنينين، وتم خرق القانون بل وأيضا تعريضهما لمختلف أنواع التعذيب بغرض "إلصاق التهمة بهما".
 وكشف محامي الدفاع أن موكله الذي يتهم بأنه متزعم العصابة، يخوض منذ 10 أيام إضرابا عن الطعام بالسجن المحلي بطنجة، بعد "حرمانه من حقوقه كسجين وتعريضه لمختلف أشكال التعذيب"، مبرزا أنه قرر خوض الاحتجاج بعد قرار مدير السجن  وضعه بالسجن الانفرادي لمدة 45 يوما، وأيضا بسبب عرقلة لقائه بهيئة دفاعه.
وأضاف منسق هيأة الدفاع، بأن المكتب المركزي للأبحاث القضائية "كان يهدف إلى إلصاق التهمة بموكله بأي طريقة"، حيث تم وضعه في الحراسة النظرية لمدة 96 ساعة، رغم أن الحد الأقصى لها في ما يخص قضايا الحق العام بعد التمديد هو 72 ساعة، ما يعني، حسب الدفاع، أنه تم اللجوء للمقتضيات المتعلقة بقضايا المس بأمن الدولة، وجرائم الإرهاب التي لا علاقة لها بالنازلة.
ولم يتوقف المحامي في مرافعته في إطار الدفوعات الشكلية عند هذا الحد بل اتهم المكتب المركزي للأبحاث القضائية بممارسة التعذيب الجسدي ضد الظنين الرئيسي عن طريق حرمانه من النوم، وتجويعه وتخديره، واستهداف مناطق جسده الحساسة، بالإضافة إلى العنف اللفظي، وهو الأمر الذي تم أيضا بسجني سلا وطنجة، طالبا من المحكمة الأمر بإجراء خبرة طبية للتحقق من ذلك.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@