الطنجاوي
أخر الأخبار

احذر الإفراط في تناول اللحوم خلال العيد لهذه الأسباب

طنجاوي- وكالات

مع بدء عيد الأضحى المبارك، عادة ما نُكثر من تناول اللحوم والنشويات والسكريات، مما قد يتسبب لنا في العديد من المشاكل الصحية فيما بعد، لاسيما هؤلاء الذين يعانون من بعض الأمراض المتعلقة بالأوعية الدموية والشرايين، لذا يحذّر الأطباء وخبراء التغذية من الإفراط في تناول تلك الأطعمة المحببة إلى قلوبنا خلال أيام العيد.

وبطبيعة الحال تحتل لحوم الضأن رأس قائمة الطعام في أيام عيد الأضحى المبارك، والتي تكون مصحوبة مع الأرز، فلها سلسلة من الأضرار في حال الإفراط في تناولها، حيث إن قطعة من لحم الخروف بما يوازي 80 غراماً، تحتوي على 250 سعرة حرارية و20 غراماً من البروتين و20 غراماً من الدهون_المشبعة، وهو الأمر الذي يشكل خطراً على مرضى القلب والشرايين.

كما يشتمل لحم الضأن على نسبة عالية من الكوليسترول ويؤدي الإفراط في تناوله لتعرض الإنسان العادي لأضرار صحية، وبالطبع يشكل خطراً كبيراً على مرضى الكوليسترول و تصلب_الشرايين.

ويقول متخصصون في أمراض الغدد إنه يتوجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول و السكر و ضغط_الدم ومشاكل في المعدة، توخي الحذر وعدم الإكثار من تناول اللحوم والسكريات.

وأوضح  المتخصصون أن اللحوم تعد من الأغذية التي تتعب الجهاز_الهضمي، مشيراً إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول والسكر ومشاكل في الشرايين، عليهم الابتعاد عن دهون الأضاحي، بحسب ما نقلت عنه وكالة "الأناضول".

وأشار بالقان إلى وجوب طهي وتناول اللحوم مع الخضار، بغية تسهيل عملية الهضم والتقليل من الآثار الجانبية للحوم.

وينصح الخبراء بعدم الإفراط في تناول لحم الخروف لأكثر من 3 أيام متوالية، وأن يكون الطهي إما بطريقة الشواء أو السلق.

ويتابع الخبراء "على الأشخاص الذين يتناولون اللحوم في عيد الأضحى، عدم إهمال رياضة المشي"، مشيرة إلى أنه "يجب على الأشخاص السير 10 آلاف خطوة على الأقل في اليوم الواحد، وذلك طبقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية، لأنّ المشي يسهل عملية الهضم".

ولفت الخبراء إلى ضرورة الابتعاد عن تناول لحوم الحيوانات الصغيرة والكبيرة في العمر. وأضافوا أنّ لحم الأضحية يكون قاسياً خلال الساعات الأولى من عملية الذبح، ويصعّب مهمة جهاز الهضم، في حال تناوله مباشرةً.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@