أخر الأخبار

علماء روس يخترعون هاتفا ضد التجسس!

طنجاوي- وكالات

قام علماء من جامعة موسكو الحكومية بإنشاء واختبار خط هاتفي كمي محمي من مخاطر التنصت.

وكما ذكر في بيان المكتب الصحفي لـجامعة موسكو الحكومية، فإن هذا الخط الهاتفي محمي من التنصت بفضل نظام التشفير الكمي (الكمومي) الذي تم اختباره عمليا في الجامعة.

وقال سيرغي كوليك الأستاذ الجامعي والمشارك في الابتكار إن “هذا الهاتف مرتبط بجاهز الحاسب الشخصي التقليدي عبر وحدة كهروضوئية متصلة بالألياف البصرية مباشرة مع مفاتيح (الكم). ويجب أن يكون الحاسب معدلا خصيصا للعمل مع الأجهزة الكهروضوئية”.

وتعد ظاهرة التشابك الكمي أساس التقنيات الكمومية الحديثة، التي تلعب دورا هاما في نظم الاتصالات الآمنة، التي تقضي نهائيا على إمكانيات التنصت، لأن القوانين الميكانيكية في هذا النظام تمنع “استنساخ” الجزيئيات الضوئية. ويجري الآن العمل على تطوير هذه التقنية الحديثة في نظم الاتصالات في أوروبا والصين والولايات المتحدة.

يذكر أن الشبكات الأولى من هذا النوع في روسيا ظهرت قبل ثلاث سنوات، عندما أطلق خط الاتصالات الكمي الأول في جامعة آي تي إم أو في مدينة بطرسبورغ عام 2014، عندما ربط العلماء مبنيين لهذه الجامعة عبر قناة كمية من خلال الألياف البصرية العاملة تحت الأرض.

وفي يونيو عام 2016، أعلن المركز الكمي الروسي عن إطلاق أول خط اتصالات أرضي كمي بين فرعي بنك في المدينة. وفي سبتمبر 2016، أعلنت جامعة موسكو الحكومية عن وصل نقطتين بخط اتصال كمومي في ضواحي موسكو.

وجاء إنشاء هذا الخط الهاتفي الجديد في جامعة موسكو كخطوة متقدمة في تطوير هذه التقنية التي قام باختبارها كل من الأستاذ كوليك ونيكولاي سيسويف عميد كلية الفيزياء في الجامعة. وقد تحدثا عبر خط هاتفي لا يمكن التنصت عليه بفضل هذا النظام الحديث.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@