أخر الأخبار

شاطئ قاديس يلفظ جثة مهاجر مغربي والسلطات تشتكي عدم قدرتها على استقبال المزيد من الجثث - فيديو

طنجاوي - غزلان الحوزي
كشفت وسائل الإعلام الاسبانية، مساء اليوم الجمعة، أن شاطئ قاديس لفظ جثة جديدة تعود لمهاجر مغربي، غرق مع القارب الذي نجا منه 22 شخصا، فيما لقي 20 آخرين حتفهم في البحر الأسبوع الماضي، عند حدوث اصطدام القارب مع بعض الصخور بشاطئ بارباطي (قاديس).
وأمام هذه المأساة، وجه عمدة المدينة رسالة إلى رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز الذي يعتزم زيارة بلدية تشيكلانا يوم الأحد القادم، من أجل المشاركة في الحملة الانتخابية لممثلة حزب العمال بجهة الأندلس، سوزانا دياث، داعيا إياه إلى الاقتراب من الشواطئ  قائلا: "حتما، لو كانت الأجسام التي ننتشلها من الشواطئ تعود لجنس أناس آخرين من ذوي لون بشرة مختلفة، لرأيت أزهارا عديدة تغطي الشواطئ حزنا عليهم"، مضيفا أن 40 بالمائة من الميزانية المخصصة للخدمات الاجتماعية بالكنيسة يتم توجيهها لدفن المهاجرين، الذين لم يسأل عنهم أحد من أقاربهم، لأن مشرحة قاديس لم يعد بها مكان شاغر لحفظ المزيد من  الجثث.
وأعلنت السلطات الاسبانية أنها لا تزال تبحث عن أربعة مفقودين آخرين، كانوا على متن ذلك القارب الذي غرق يوم 5 نونبر ط، بعدما انطلق من شمال المغرب فجر يوم 4 نونبر، بينهم أيوب مبروك، الملاكم الذي حصل على ثلاث ميداليات وهو في سن 21، والذي تعرف عليه أحد جيرانه المقيمين باسبانيا بعد رؤية صورته في صحيفة إسبانية،  وإلى حدود الآن لا زالت عائلته تطالب بترحيل جثثه من أجل دفها بمسقط رأسه سلا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@