أخر الأخبار

شاطئ قاديس يلفظ جثة المغربي رقم 23 .. والبلدية تعلن حدادا رسميا

طنجاوي - غزلان الحوزي
 انتشلت عناصر الحرس المدني الإسباني، اليوم الاثنين، جثتين لمغربيين كانا ضمن القارب الذي غرق يوم 5 نونبر بالقرب من سواحل شاطئ "بارباتي"  عقب اصطدامه بالصخور.
وكانت الجثة الأولى قد ظهرت على الساعة التاسعة ونصف من صباح اليوم بشاطئ "باروسا"، وساعتين فيما بعد ظهرت جثة أخرى طافية بمنطقة "Novo"  ليصل مجموع الغارقين 23 مغربيا، لقوا نحبهم عند اقترابهم من "الفردوس الموهوم".
وفي انتظار أن يلفظ البحر جثث الغرقى الثلاثة المتبقيين، أصدرت بلدية "بارباتي" مرسوما يقضي بجعل هذا اليوم الاثنين حدادا رسميا أمام هذه المأساة، وذلك بتنكيس الأعلام المتواجدة في جميع المباني الرسمية، كما أن رئيس مجلس البلدية قرر إلغاء جميع الأشغال المقرر عقدها اليوم.
وبالنسبة لرئيس البلدية، ميغيل مولينا، فإن الوضع محزن جدا، ولم يعد في مستطاع البلدية وسكانها أن يفعلوا شيئا، غير مشاطرة مشاعر الحزن على فقدان حياة 23  إنسان بمياه المضيق.   
ووجب التذكير بأن القارب المنكوب كان على متنه 45 مهاجرا مغربيا، 22 منهم نجوا، بينهم صاحب المركب ومساعده واللذان تم اعتقالهما و إدخالهما إلى السجن، فيما لقي الباقون حتفهم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@