أخر الأخبار

تزايد حالات الانتحار بين عناصر الشرطة الفرنسية يدق ناقوس الخطر

طنجاوي - غزلان الحوزي

أثار تزايد حالات الانتحار بين صفوف رجال الشرطة الفرنسيين قلق السلطات الفرنسية، مع انتحار ضابطي شرطة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ليرتفع العدد الإجمالي هذا العام إلى ستة وعشرين شرطيًا، أي ما يعادل انتحار شرطي واحد كل أربعة أيام منذ بداية السنة.
ومن جانبها، دعت نقابات الشرطة إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة لفهم الأسباب التي تقف وراء هذه الحالات للحد منها.
وقال أمين عام شرطة في الفيدرالية الوطنية لنقابات الشرطة، فيليب كابون متحدثا باسم النقابات " لا نريد من الحكومة من أن تعد الأشخاص المنتحرين فقط، بل نحن بحاجة للنظر في المشاكل التي تدفعهم نحو ذلك". 
وأضاف كابون " يجب أن ننظر لوقت العمل وان نتخذ إجراءاتٍ وقائية ووضع برامج للمتابعة" وأكمل قوله "نحتاج أن نعرف إذا ما كان هناك فرد يعاني من مشاكل وكيفية التعامل معه".
وتؤكد نقابات الشرطة أن الضغوط التي يتعرض لها أفراد الشرطة والإرهاق النفسي هي من الأسباب الرئيسية التي تدفعهم إلى الانتحار، فمعدل انتحارهم أعلى بـ 36 % من باقي المواطنين في فرنسا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@