أخر الأخبار

شنق وسم ورصاص.. منظمة الصحة العالمية تكشف أرقاما مقلقة حول الانتحار في العالم

طنجاوي

 

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر إزاء ارتفاع معدل حالات الانتحار حول العالم.

وكشف المنظمة، أمس الاثنين (9 شتنبر)، أن الانتحار يخلف مقتل شخص كل 40 ثانية على مستوى العالم، مضيفة أن عدد من يفقدون أرواحهم بسبب الانتحار كل عام يفوق قتلى الحروب.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها أن الشنق وتناول السم وإطلاق الرصاص أشيع طرق الانتحار، وحثت الحكومات على بلورة خطط للوقاية من هذه الآفة لمساعدة الناس على التأقلم مع التوتر والحد من إمكانية حصولهم على وسائل الانتحار.

وأضاف التقرير أن الانتحار هو ثاني أكبر سبب لوفاة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عاما بعد حوادث الطرق. كما أنه ثاني أكبر سبب لوفاة الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما بعد الأمور المتعلقة بالحمل والولادة.

 وبالنسبة للمراهقين الذكور، يعتبر الانتحار ثالث أكبر سبب للوفاة بعد حوادث الطرق والعنف.

وقالت المنظمة إن قرابة 800 ألف شخص في المجمل يقدمون على الانتحار سنويا، أي أكثر ممن تقتلهم أمراض الملاريا أو سرطان الثدي أو الحروب أو جرائم القتل.

وأظهر التقرير أيضا أن عدد الرجال الذين يقدمون على الانتحار في الدول الغنية يقارب ثلاثة أمثال عدد النساء، على عكس البلدان ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة حيث تكون نسبة المنتحرين من الجنسين متساوية بشكل أكثر.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@