أخر الأخبار

اعتقال مغربي يجري عمليات ختان بثلاث مدن إسبانية على أساس أنه "طبيب"

طنجاوي

اعتقلت الشرطة الاسبانية الاثنين الماضي مغربي بجهة مورسيا انتحل صفة طبيب وقام بإجراء عمليات ختان للأطفال المسلمين بثلاث مدن اسبانية.

وسائل إعلام إسبانية كشفت أن الطبيب المزيف، وهو في الأصل تاجر مقيم بإسبانيا،  كان يجري خمسين عملية ختان في الأسبوع الواحد لأطفال ورضع بمدن مورسيا وطليطلة وكارتاخينا والنواحي، بتكلفة 150 أورو للعملية الواحدة.

وعقب تعرض أحد الأطفال إلى حمى عقب عملية الختان، وبعد أن تقدمت مواطنة مغربية تقطن بشهادتها للجهات المختصة بجهة طليطلة، أكدت فيها أنها شاهدت كيف كان يغسل أدوات عملية الختان " بمسحوق غسيل الأواني" بعد عملية حضرتها. الأمر الذي دفع فرقة من المحققين السريين، التابعة للشرطة الاسبانية، إلى فتح ملف لمتابعة قضية هذا الطبيب، حيث تبين أنه لا يملك أي تكوين طبي، بل كان يعمل مساعدا لطبيب مغربي يملك عيادة قانونية، وأنهما يعملان سويا على ترحيل جثامين المغاربة، وقد استغل شهرة الطبيب القانوني ومعارفه في استقطاب الآباء الذين يرغبون في ختان أطفالهم. وفي كثير من الأحيان كان يتصل بهم بناء على توصية من مسؤول في السفارة المغربية.

وكشفت التحقيقات أيضا أن الطبيب المزور، الذي ذاع صيته وظل يمارس مهنته قرابة سنتين، قبل أن ينكشف أمره، قد اشترى سيارة تشبه تلك التي يمتلكها الطبيب الحقيقي، وأنه قبل مزاولة مهنة التطبيب، سبق له أن تورط بتكوين عصابة تعمل على تزوير العلامات التجارية للملابس، و أن السلطات المغربية بدورها شاركت في فضحه.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@