أخر الأخبار

طنجة.. مهيدية ينبه إلى بطالة أصحاب الشواهد بجهة الشمال

طنجاوي - يوسف الحايك
 استحضر محمد امهيدية والي الجهة بمضمون الخطاب الملكي لـ20 غشت 2018، بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك والشعب، والذي تضمن ست توجيهات من أجل تشجيع التشغيل وتكثيف عروض التكوين بما يفعل الاهتمام بفئة الشباب كثروة حقيقية للمغرب.
وأبرز امهيدية في كلمة له، اليوم الجمعة (15 مارس)، في افتتاح أشغال الملتقى الجهوي حول التشغيل والتكوين، بطنجة على العناية الملكية التي تحظى بها جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، من خلال المشاريع المهيكلة التي تم انجازها على مستوى الجهة. 
وذكر الوالي على أن هذه الأوراش تستهدف جميع شرائح ساكنة الجهة التي تمثل ما يفوق 10 بالمائة من مجموع سكان المملكة وتسجل نسبة نمو ديمغرافي من بين أعلى المعدلات وطنيا تصل إلى 1.5 بالمائة.
كما مكنت هذه الأوراش المهيكلة بحسب المتحدث ذاته من الرفع من الناتج المحلي الإجمالي الجهوي حيث انتقلت مساهمة الجهة في الناتج الوطني الإجمالي من 8.6 بالمائة سنة 2012 إلى 10.2 بالمائة سنة 2016 أي بمعدل نمو يفوق 41 بالمائة، الشيء الذي جعلها ترتقي إلى الرتبة الثالثة على الصعيد الوطني بعد جهة الدار البيضاء-سطات وجهة الرباط-سلا-القنيطرة.
ولم يفوت امهيدية الفرصة في معرض حديثه للتنبيه إلى إشكالية التشغيل قائمة على مستوى الجهة خاصة في صفوف النساء والشباب وحاملي الشهادات العليا.
وشدد الوالي على أنه ما زالت هناك تفاوتات بين أقاليم الجهة حيث نسبة البطالة مرتفعة في بعضها وبالتالي يجب تحقيق عدالة مجالية وتعميم الاستثمارات.
وقال المتحدث ذاته في هذا السياق إن "التحدي الأكبر يتمثل في وضع استراتيجية جهوية للتكوين والتشغيل تستلهم مقوماتها من التوجيهات الملكية السامية وتمكن من تجاوز الفوارق المجالية بين مناطق الجهة مع مراعاة خصوصيات كل مجال ترابي على حدة واعتماد منظور مندمج يحقق التكامل بين جميع مكونات الجهة المجالية"
ودعا امهيدية إلى إشراك المنتخبين سواء بالجماعات الترابية أو الغرف المهنية في المقاربات المعتمدة و في اختيار الشعب والمهن التي تتناسب وحاجيات سوق الشغل دون إغفال الدور المحوري الذي تلعبه جامعة عبد المالك السعدي في هذا المجال.
وحَثَّ المتحدث ذاته على وجوب العمل على تنويع وتطوير الرحلات الجوية والبحرية وكذا دعم المجتمع المدني وتحفيز التعاونيات.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@