أخر الأخبار

كان على متن "بنتلي" بترقيم مغربي.. تفاصيل جدبدة في قضية تصفية مغربي ببينابيس (مالقا)

طنجاوي - غزلان الحوزي

أظهرت النتائج الأولية في عملية تشريح جثة المغربي، الذي قتل رميا بالرصاص داخل سيارته الفارهة في بلدية بينابيس التابعة لإقليم مالقا، إصابته بفيروس كورونا، لتكون أول جثة موضوع متابعة قانونية حاملة للفيروس يتم رصدها خلال فترة الوباء، الذي غير نمط العمل من خلال تتبع بروتوكولات صحية لحماية العاملين بالقطاع.

ووفق صحيفة "Malaga hoy" أظهرت نتائج التشريح النهائية أن الشاب البالغ 37 سنة من أصول مغربية، وحامل للجنسية الفرنسية، توفي جراء تلقيه أزيد من 20 طلقة نارية من سلاحين مختلفين : مسدس و سلاح الرشاش كلاشنكوف أو AK-47؛ اثنين منهما أصابت رأسه وعنقه.

وأشار نفس المصدر أن السلطات المختصة وجدت صعوبة في إخراج الضحية من سيارته الفارهة "بنتيلي"، ذات ترقيم مغربي، كون إغلاق أبواب السيارة الأوتوماتيكي كان مشغلا، كما تشير التحريات أنه قام بركن السيارة  فيما المحرك كان مزال مشغلا عندما تلقى العديد من الرصاصات من الخارج.

وفيما لازال البحث جاريا بشأن هذه الواقعة، تشير مصادر مقربة من القضية، أن الأمر يتعلق بتصفية حسابات بين مافيات المخدرات، التي تقع غالبا في منطقة كوستا ديل صول، و التي كانت مسرحا لجريمة مشابهة قبل شهر، استهدفت مغربي تلقى رصاصتين على ظهره، لكنه نجا وخرج من مستشفى "كيرون سالود"  بماربيا في اليوم الموالي.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@