أخر الأخبار

المغرب "يعزز موقعه" كقطب صناعي رائد بأفريقيا

طنجاوي – غزلان الحوزي

أفاد موقع " How We Made It in Africa "، المتخصص في متابعة الاستثمارات بالقارة الأفريقية، أن المغرب مستمر في تعزيز موقعه كقطب صناعي بالقارة السمراء، مستفيدا من مؤهلات عديدة من بينها موقعه الاستراتيجي الذي يربط بين أوروبا وإفريقيا والعالم العربي.

وحسب المصدر ذاته فإن المغرب يسهل على المستثمرين الولوج إلى الأسواق الأوروبية و الإفريقية والشرق الأوسط وهو ما يشكل ميزة تنافسية.

كاشفا أن هذه الإستراتيجية الطموحة ترسم أهدافا واضحة فيما يتعلق بدعم الصناعات ذات القيمة المضافة العالية، مذكرا بالميثاق الوطني للإقلاع الصناعي الذي أعلن عن انطلاقته سنة 2009.

ومنذ ذلك التاريخ، وفق المصدر ذاته، والمغرب يعزز الاستثمارات الصناعية، التي أعطت ثمارها من خلال إنشاء محطات صناعية ومناطق حرة، وتعزيز البنيات التحتية الخاصة بالسكك الحديدية والموانئ والطرق السيارة.

وهو اليوم يفرض وجوده عبر التطور في مجال صناعة السيارات، مستدلا  بمجموعة  "رونو" التي اختارت مدينة طنجة لبناء أكبر مصنع لها في القارة الإفريقية.

وأضاف الموقع المتخصص في شؤون الاستثمار بأفريقيا، أنه بالإضافة إلى شركة "رونو" التي استقرت في مدينة طنجة، فإن شركات عالمية  أخرى وازنة في قطاع الصناعات الثقيلة اختارت بدورها الاستقرار بالمغرب مثل: PSA Peugeot Citroën ""، والعملاق الكندي لقطع الغيار "لينمار"، و المجموعة اليابانية "فوروكاوا الكتريك"، المتخصصة في الألياف البصرية، التي أعلنت عن إنشاء مصنع في طنجة باستثمار قدره 8 ملايين دولار أمريكي.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@